محبة النبي صلى الله عليه وسلم أصل من أصول الإيمان

محبة النبي صلى الله عليه وسلم أصل من أصول الإيمان، بعث الله عز وجل لعباده النبي محمد صلى الله عليه وسلم لكافة البشرية والله سبحانه ميزه عن بقية الانبياء ويكون رسولنا محمد عليه السلام هو خاتم الانبياء والمرسلين وميزه بالعديد من المعجزات ومن ابرزها معجزة القرآن الكريم وهذه المعجزة مستمرة لقيام الساعة واصبحت محبة النبي عليه السلام من احدى اصول الدين الاسلامي، ومحبة النبي واجبة على كل مسلم ومسلمة ولذلك اصبحت محبة النبي صلى الله عليه وسلم أصل من أصول الإيمان.

محبة الرسول اصل من اصول الايمان

يتم توضيح محبة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في طاعة الله عز وجل في كل ما امرنا به من خلال الرسول وترك كافة المعاصي الذي انهانا عنها والاقتداء به والعمل على ما يرضيه كما ورد عن بعض الرواة الاحاديث ومن ابرزهم البخاري، وروى من البخاري عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار” لذلك تكون محبة الرسول من اصول الايمان بالله.

علامات محبة الرسول عليه السلام

هنالك العديد من العلامات البارزة عن محبة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وهذه العلامات الدالة على محبته وطاعته والاقتداء به، لذلك يهتم العديد في التعرف على هذه العلامات وهي تكون على النحو الاتي:

  • عند تفضيل ذكر الرسول عن النفس والمال والابناء وكافة متاع الدنيا.
  • العمل على تطبيق سننه وتجنب ما انهانا عنه .
  • قراءة ما ورد عنه من احاديثه المعطرة .
  • تكريم السنة النبوية ودل الناس عنها والعمل بها دائما.
  • ترك كافة المعاصي الذي انهانا عنها النبي.
  • الصلاة عليه دائمة في كافة الاوقات.

حكم محبة الرسول محمد عليه السلام

محبة نبي الله محمد عليه افضل الصلاة والسلام تكون واجبة على كافة المسلمين ومما ذكر في كتاب الله تعالى “قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ” وعملت هذه الاية على ما يرتبط به القلوب وما تطمع به الانفس وكل ما يرغب به المسلم في حياته وجعلها الله تعالى كافة متاع الدنيا في كفة واحدة ومحبة الرسول في كفة فرجحت محبة رسولنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام.

تعتبر محبة الرسول محمد صلى الله على وسلم من اكثر الواجبات الهامة على كل مسلم ومسلمة ويجب علينا الاقتداء به والعمل على طاعة الله ورسوله لان النبي محمد هو شفيع المسلمين في يوم القيامة، وهذه السبب يهتم البعض في التعرف على حكم محبة والنبي ومن اكثر اللامات الدالة على حبة.

اترك تعليقاً