حديث الاسراء والمعراج الصحيح

حديث الاسراء والمعراج الصحيح، تعتبر رحلة الاسراء والمعراج رحلة لجبر خاطر الرسول محمد صل الله عليه وسلم، فقد واسى بها الله حزن نبيه محمد بعد فقده لعمه ابو طالب الذي كان يدافع عنه ويحميه، وبعده موت زوجته العزيزة خديجة التي كانت تخفف همه وترفع عنه ثقل الايام، حيث سمي هذا العام بعام الحزن، فكانت هذه الرحلة للنبي كتعويض له، فما هو حديث الاسراء والمعراج الصحيح الذي ورد في الصحيحين.

معنى الاسراء والمعراج

معنى كلمة الإسراء في اللُّغة مأخوذةٌ من المصدر أسرى، وهي مأخوذةٌ من السرى، أي السير ليلاً، فيُقال: أسرى وسرى إذا سار في الليل، وأمّا المعراج فهو مصدر مفعال من العُروج، أي الصُّعود، ويُعرّف الإسراء في الاصطلاح الشرعي: بأنّهُ الانتقال بالنبيّ -عليه الصلاةُ والسلام- من المسجد الحرام في مكَّة إلى المسجد الأقصى في القُدس في جزءٍ من الليل، ثُمّ رُجوعه، وأمّا المعراج: فهو صعوده من بيت المقدس إلى السّماوات السّبع وما فوقها، ثُمّ رُجوعه في جُزءٍ من الليل

حديث الإسراء والمعراج في الصحيحين

ورد حديث الاسراء والمعراج في كتاب الصحيحين حيث ذكره الامام مسلم في حديث صحيح، وهو من الاحاديث الصحيحة التي تم تناقلها عن الرسول صل الله عليه وسلم بسند غير مقطوع والحديث كما يلي:

عن أنس بن مالكٍ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أُتِيتُ بالبُرَاق – وهو دابّـةٌ أبيضُ طويلٌ، فوق الحمار ودون البغل، يضع حافره عند منتهى طَرْفه قال: فركبتهُ حتَّى أتيت بيت المقدس، قال: فربطته بالحلقة؛ الَّتي يَرْبِطُ به الأنبياءُ. قال: ثمَّ دخلت المسجد فصلَّيت فيه ركعتين، ثمَّ خرجت، فجاءني جبريل عليه السلام بإناءٍ من خمرٍ، وإناءٍ من لبنٍ، فاخترتُ اللَّبن، فقال جبريل: اخترتَ الفطرة»… ذكر الحديث [مسلم (162)] .

أهمية رحلة الإسراء والمعراج للمسلمين

كان لرحلة الاسراء والمعراج أهمية كبيرة للرسول صل الله عليه وسلم وهناك أهميّة كبيرة أيضا للمُسلمين، وهنا سنذكر لكم أهمية رحلة الاسراء والمعراج للمسلمين كما يلي:

  • فرضت الصّلوات الخمس فيها، فقد شُرعت لتكون مِعراجاً للمُسلم يرقى بها عن الدُنيا وشهواتها.
  • لبيان أهميّة المسجد الأقصى المبارك، ومكانته وقُدسيَّته عند الله.
  • فتنةً للنَّاس من خلال اختبارهم ومعرفة الصّادق من الكاذب.
  • التفاؤل وعدم اليأس وأنّ بعد كُلِّ محنةٍ لا بُدَّ من منحةٍ.

حديث الاسراء والمعراج الصحيح هو من الاحاديث التي وردت في كتاب الصحيحين للإمام مسلم بسند غير مقطوع.

اترك تعليقاً