بحث عن مصطفى بن بولعيد

بحث عن مصطفى بن بولعيد، يعتبر من الشخصيات التاريخية وأصحاب البصمات الحقيقية في تاريخ الدولة الجزائرية والتنظيم الخاص، حيث يعتبر القائد المغامر في الثورة الجزائرية بأدائه الكبير خلال حرب التحرير خصوصا في منطقه الأوراس، وهو ما ساعده في الإنتماء في الدفاع عن الشعب، يناضل في سبيل أن تحيا دولة الجزائر ذات سيادة مطلقة حيث بدأ الثورة الجزائرية وهو في السجن حتى أنه استشهد فيه، وهنا سيتم البحث عن مصطفى بن بولعيد.

نشأة مصطفى بن بولعيد

يعتبر من مواليد الخامس من شهر فبراير من العام 1917 ميلادي، يعود أصله إلى قرية ريفية سميت ب “الدشرة” وهو ينسب إلى عائلة أمازيغية من الريف وهي ميسورة الحال وكان يدعى والده محمد بن بولعيد، حيث كان والده يمتهن ممارسة التجارة ومشهود له بالورع والتقوى، حفظ القرآن الكريم، ثم حصل على شهادة التعليم في المرحلة الثانية، إلا أن والده اجبره على ترك الدراسة وذلك خوفا من تأثره بالثقافة الفرنسية وأعيد إلى بلدته أريس ليمد له يد العون في التجارة والفلاحة.

الخدمة العسكرية الإجبارية

كان الإنتماء إلى الخدمة العسكرية في دولة الجزائر إجباريا حيث انتمى الجيش الفرنسي في مطلع العام 1939 ميلادي، وتم إخراجه في العام 1942 ميلادي بسبب إصابته، واستدعي مرة أخرى للخدمة العسكرية في خنشلة بين العامين 1943 و 1944 ميلادي، تمكن من تطوير مهاراته وإتقان صنع القنابل والمتفجرات من خلال أدائه للخدمة العسكرية.

إنجازات مصطفى بن بولعيد

عمل على تأسيس جمعية خيرية في بداية شبابه واهتم بالمحافظة على الدين الإسلامي وتوفير ما يساعد الأشخاص على أداء العبادات كانت مساهمته في إنشاء المسجد، كما أنه حول محله التجاري إلى ما يشبه النادي في الالتقاء، تعززت ذاكرته بالوعي في الأقسام النقابية الأمر الذي ساعده على تأسيس نقابة وتوليه الرئاسة فيها، بعث رسائل إلى رؤساء الدول يحدثهم  عن أوضاع المسجونين الجزائريين، بالإضافة إلى قيامه بحملات الإضراب مع رفقائه.

نتيجة لمعرفة قدراته المتميزة في التنظيم والتعبئة قرر الحزب العمل على ترشيحه في الإنتخابات المجلس الجزائري في شهر ابريل من العام 1948 ميلادي وقد فاز فيها إلا أن قامت الإدارة الفرنسية بتزويرها لصالح احد الموالين لها.

اترك تعليقاً