اول من ابتكر خيوط الجراحة

اول من ابتكر خيوط الجراحة، ان العرب اول من باشروا في البحث عن تطوير العلاجات الطبية التي يحتاجها الاشخاص في العلاج، وكل يوم يتطور العلم في العالم مع التطور التكنولوجي الكبير، ولا ياتي التطور على سبيل الصدفة بل تابع لاجتهادات ودراسات عليا سابقة، وكل ذلك عن طريق العلماء الذين كرسوا حياتهم من اجل خدمة البشرية، ومن هذه الاشياء ابتكار الخيوط المستخدمة في العمليات الجراحية، واول من ابتكرها هو ابو بكر الرازي.

اول من ابتكر خيوط الجراحة في العالم

اختراع الخيوط الجراحية كان الابتكار الاكثر اهمية على مر العصور لانه ساعد بشكل كبير في العمليات الجراحية، ويعد ابو بكر الرازي هو مبتكر خيوط الجراحة في العالم، وهو طبيب وعالم وفيلسوف مسلم ويرجع ذلك الى العصر الذهبي للعلوم حيث تواجد بهذا العصر، وتم وصفه بانه احد اعظم الاطباء في العالم وذلك لما قدمه في مسيرته العلمية والمهنية التي كانت حافلة بالانجازات، وكان مختص في الفلسفة والرياضة والطب وكانت دراسته لا تقتصر على مجال بال على عدة مجالات بسبب عقليته الكبيرة والتي تبحث عن التعلم باستمرار، وعين رئيس مستشفى في مدينة الري.

مما تتكون الخيوط الجراحية

الخيوط الجراحية هي الخيوط التي ساعدت في الاعمال الطبية بشكل كبير، ويعد الطبيب ابو بكر الرازي هو اول من ابتكر هذه الخيوط، وهي تعد من اكثر الاكتشافات التي ساعدت البشرية في المجال الطبي، وهي تتكون من النايلون او الحرير يتم صناعتها على شكل خيوط جراحية، الغرز مصنوعة من الحرير، لان الحرير يساعد على الامتصاص، ويعد ابو بكر الرازي من اول الشخصيات في العالم الاسلامي الذي يفرق بين 600 الى 700 اهمية كبيرة في المجالات الطبية والفلسفية والكيميائية.

ابو بكر الرازي حياته ونشأته

تتضاربت الاراء حول حياة ابي بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرازي، حيث يعتقج ان مولده في مدينة الري، بالقرب من طهران الجديدة، ويرجح على انه من مواليد 251 هـ / 865 ميلادي، وكان الرازي يتعلم صناعة الطب في المدن الكبيرة التي يكثر فيها السكان لكي يزاول ويتعلم الطب بسرعة بسبب كثرة المرضى في تلك المناطق، امضى شبابه في مدينة السلام، فدرس الطب في بغداد، وقد اخطا المؤرخون في ظنهم ان الرازي تعلم الطب في كبره.

خيوط الجراحة هي اعظم ابتكار شهدته المجالات الطبية بسبب الفوائد الكثيرة التي وجدت فيه، وصاحب هذا الابتكار العظيم ابو بكر الرازي، ويعد من اعظم العلماء في العالم الاسلامي.

اترك تعليقاً