اشهر ستة حروب عالمية نادت بالاستقلال

اشهر ستة حروب عالمية نادت بالاستقلال، عانت دول كثيرة في العالم من الاحتلال لفرض سيطرتها وسيطرتها ونهب مواردها  الأمر الذي دفع الدول المحتلة إلى اللجوء إلى الحروب لنيل استقلالها، كما انه مطامع دول أخرى قوية بدولة أخرى ضعيفة أدت إلى قيام حروب بين هذه الدولتين، وهناك العديد من الحروب العالمية التي حصلت في العالم ولا زال يذكرها التاريخ، سنتعرف من خلال سطور هذا المقال على اشهر ستة حروب عالمية نادت بالاستقلال، للمزيد تابعونا.

حروب عالمية نادت بالاستقلال

حرب الاستقلال الاسكتلندية الأولى (1296-1328)، توفي الملك الإسكتلندي الثالث ملك اسكتلندا دون أن يترك وريثًا للملك وأدت إلى:

  •  وأدى ذلك إلى خلافات عديدة بين قادته وفي إطار هذا العداء ظهر بين روبرت بروس وجون بوليول المتنافسان الرئيسيان على الحكم بعد وفاة الملك.
  • ومن أجل حل هذا الصراع طلب حراس عرش اسكتلندا مساعدة الملك إدوارد الأول ملك إنجلترا لإنهاء هذا الأمر.
  • استغل ملك إنجلترا هذا القسم لصالحه وأمر الملك بوليول بإرسال قواته لمحاربة فرنسا.
  • لكن بوليول رفض هذا الأمر وأدى هذا الرفض إلى مهاجمة الملك إدوارد للأراضي الاسكتلندية وبدء حرب بينهما امتدت لسنتان من أجل الاستقلال.
  • سُجن بوليول وتولى ويليام والاس الحكم استمرت الحكومة في السعي للاستقلال ولجأت إلى طلب المساعدة من فرنسا، الأمر الذي أغضب ملك إنجلترا لكنه سرعان ما مات وانقسمت البلاد من بعده.

حرب الاستقلال المكسيكية (1810-1821)

خلال عام 1808 غزت فرنسا إسبانيا لفرض السيطرة على شبه الجزيرة الأيبيرية واندلعت حرب كبرى بين البلدين، مما أدى إلى صراع بين المستعمرات الإسبانية الأمريكية ومعتقداتهم، أن الحكومة الإسبانية كانت تضطهد الفقراء وتمارس التمييز العنصري ضد الهنود الحمر والتهجين، ثار سكان تلك المستعمرات على الحكومة الإسبانية وانتشرت الثورة لتشمل كل المستعمرات، لكن الثورة انتهت بالفشل، وفي عام 1820 أسست إسبانيا حكومة ليبرالية قضت على سيطرة الكنيسة الكاثوليكية والنبلاء الذين شكلوا تهديدًا بالنسبة للطبقة الحاكمة، ثم قاتلت القوات الملكية مع المتمردين حصلت المكسيك على استقلالها في عام 1812.

ثورة تكساس (1835-1836)

بعد أن استطاعت المكسيك الحصول على استقلالها استولت على أراضي تكساس بهدف تطويرها، وسعت إلى جذب المواطنين الأمريكيين للإقامة في أراضيها من خلال تخفيض الرسوم الجمركية وتنفيذ الهجرة المفتوحة السياسة لكنها نصت على أنه يجب على جميع الموجودين في البلاد اعتناق الدول الكاثوليكية، والحصول على الجنسية المكسيكية وإلغاء سياسة العبودية، في عام 1830 تجاوز عدد المستوطنين الأمريكيين بكثير عدد المواطنين المكسيكيين في تكساس، لكن المستوطنين رفضوا أن يصبحوا مكسيكيين، لذلك أعادت الحكومة المكسيكية تكساس إلى وضعها السابق وأغلقت باب الهجرة. أثارت هذه القيود الأمريكيين لأنهم أرادوا البقاء في تكساس، ومن هنا نشأت خلافات بينهم وأعلنت ثورة تكساس، وبعد عام من القتال استطاعت تكساس أن تنال استقلالها.

الثورة الهايتية (1719-1804)

عانى الشعب الفرنسي من حكومة ظالمة لكنهم لم يخضعوا لها ونفذ الفرنسيون الثورة التي أصبحت مصدر إلهام لكثير من الدول التي تتعرض للقمع والاستبداد، ومن بينهم سكان مستعمرة Saint-Domingue الفرنسية المعروفة الآن باسم هايتي، تأثروا بشكل كبير بالثورة الفرنسية لأنهم لم يكن لديهم أي حقوق إنسان وعوملوا كعبيد وتمردوا ضد حكومة باريس، وبالتالي حررت الحكومة الملونين في المستعمرة، لكن الأمر تفاقم وثار أهل المستعمرة على حاكمها وطالبوا بأن يصبحوا مواطنين مثل غيرهم. بدأوا مسيرة ثورتهم منذ عام 1791م بعد ذلك حررت فرنسا جميع العبيد في سان دومينيك وهدأ الوضع، وبعد أن تولى نابليون بونابرت زمام الأمور، حاول استعادة سياسة العبودية مرة أخرى، لكن المتمردين الهايتيين تمكنوا من إلحاق الهزيمة به، وأصبح أول أصحاب البشرة السوداء الذين أتقنوا قراراتهم للحصول على استقلالهم.

حرب الاستقلال الهندية (1857)

شهد الشعب الهندي ظلمًا كبيرًا في عام 1867 تحت سيطرة شركة الهند الشرقية البريطانية لم يستطع الوريث أو صاحب الأرض الاعتناء بها، واستولت عليها الشركة وحاولت أيضًا أن تجعل أهل الهند يغيرون دينهم شركة الهند الشرقية التابعة للراج البريطاني الذين كانوا أكثر صبرًا وتحكمًا في النفس.

انتفاضة مدغشقر (1947-1948)

عانت مدغشقر عام 1947 من الاحتلال العسكري الفرنسي لها، وعندما حاولوا استعادة السيطرة على البلاد بموجب القانون، رفضت القوات الفرنسية مطالبهم وبالتالي هاجم أكثر من مليون مدغشقر الفرنسيين، المواقع الموجودة في جميع أنحاء البلاد من أجل استعادة السيطرة على أراضيهم وطرد الفرنسيين منهم اندلعت الخلافات بين الجانبين، دمرت فرنسا منازل وقرى شعب مدغشقر، ونفذت إعدامات جماعية لهم وألحقت بهم أشد العذاب استمر هذا الوضع لسنوات عديدة حتى نال الشعب استقلاله بالتصويت عام 1960.

تعتبر الحرب من الامور المؤسفة التي تحصل بين البشر لأنه يحدث فيها العديد من الجرائم ويذهب بها العيد من الضحايا والأشخاص الأبرياء في أقدام الحرب التي جلبوها أصحاب القلوب القاسية، تعرفنا من خلال هذا المقال على اشهر ستة حروب عالمية نادت بالاستقلال.

اترك تعليقاً