اداب الزيارة و فضلها في الدين الإسلامي

اداب الزيارة و فضلها في الدين الإسلامي، فضيلة الزيارة في الإسلام عظيمة جداً، وهي من أسباب تمتع الإنسان بحب الله تعالى، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلاً زار أخاه في قرية أخرى فيراقب الله تعالى، هو مدرج كملك فلما جاء إليه، قال أين تريد، قال أريد أخاً لي في هذه القرية. قال هل لك نعمة تربيها لها، قال لا إلا أنني أحببته في سبيل الله تعالى، فقال انا رسول الله لك ان الله احبك كما احببته فيه، كما ولها العديد من الفضائل، والآداب والتي سنتعرف عليها في سطور هذا المقال، للمزيد تابعونا.

الزيارة في الدين الإسلامي

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، من زار مريضاً أو زار أخاً له من أجل الله يناديه: أنت طيب، مسيرك خير، وتأخذ بيتك في الجنة آمن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وروي أيضاً عن ثوبان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

  • إذا عاد المسلم إلى أخيه المسلم فهو في الجنة حتى يعود.
  • ويقول الله تعالى في حديث قدسي: حبّي واجبة على من يحب بعضنا بعضا لي، وعلى من يجلس مع بعض لي، وعلى من يختلط بي وعلى الذين يضيعون عني.
  • آداب الزيارة في الإسلام كثيرة ومتنوعة ومن حسن إسلام الإنسان الالتزام بها أثناء زيارة إخوانه وأصدقائه.

آداب الزيارة في الإسلام

أنزل الله تعالى أمرًا قرآنيًا على عباده المخلصين، يحثهم على الإذن قبل دخول بيوت الآخرين، حتى يستريحوا ويجدوا الناس منهم والرغبة في الدخول، وعلى المؤمن أن يستأذنهم ثلاثة مرات فقط، وليس أكثر من ذلك إذا لم يسمح له أهل البيت بالدخول خرج، في أمر الله تعالى يقول في القرآن الكريم في سورة النور يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا البيوت غير بيوتكم حتى تستونوا وتقبلوا أهلها خير لكم تذكرون لم تجدوا فيها، شخص غير ما تديخلوها لك بذلك رغم قيل لك ارجع فارجاوا هو بحمدك والله اعلم ما عليك ان تقف لتدخل البيوت تسكنها ملذاتك والله اعلم ما تكشفه وما انت يخفي.

غض البصر عند الزيارة

على كل مسلم عند دخوله بيت أخيه أن يغمض بصره عن حرمات البيت عن سهل بن سعد أن رجلا دخل حفرة عند باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع رسول الله رجل حك رأسه معه فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لو علمت أنك تنتظرني لطعنته في عينيك.

أنواع الزيارة في الإسلام

الزيارات في الإسلام تنقسم إلى مستحبة وواجبة، وهناك جوانب عديدة للزيارات على سبيل المثال زيارة الوالدين وهي زيارة إجبارية، ولقرابة القرابة مكانة عظيمة، وقد ورد ذكر كثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية في فضل صلة القرابة، ومن أنواع الزيارات زيارة الجيران والاطلاع على أحوالهم وزيارة المرضى وزيارة العلماء الصالحين والتقوى.

لا ينبغي للزائر أن يقود صاحب المنزل، لأن صاحب المنزل هو أحق الناس بذلك، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لا يؤمن الرجل برجل في سلطانه، ولا يجلس في بيته على شرفه إلا بإذنه، وهذه كانت آخر آداب الزيارة التي تعرفنا عليها في سطور هذا المقال، توصلنا هنا إلى الختام، نتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة.

اترك تعليقاً