فوائد شرب الخزامى للرحم

فوائد شرب الخزامى للرحم، الخزامي هو احد النباتات المشهورة منذ زمن طويل وحيث استخدم في تحضير بعض العطور والادوية وله فوائد كثيرة لجسم الانسان وخاصة المراة وله العديد الفوائد الكثيرة للرحم والمهبل ويساعد على تخفيف الام الدورة الشهرية  ومن اجل تنظيف الرحم، وحيث انه يعتبر من حشائش العطرية وسنتعرف على الكثير من معلومات تخص زهرة اللافندر من خلال مقالنا هذا.

ما هو الخزامى

اللافندر ، أو اللافندر ، هو نوع من الأعشاب العطرية ذات اللون البنفسجي في الغالب ، والتي تزرع بشكل أساسي في شمال إفريقيا والمناطق الجبلية في البحر الأبيض المتوسط. غالبًا ما يتم استخراج الزيت العطري من تقطير مسامير الزهور لبعض أنواع الخزامى. هذا الزيت له استخدامات طبية وتجميلية. يستخدم اللافندر في العديد من مستحضرات التجميل التي تساعد على تنقية البشرة. كما أنها تستخدم في صنع الشامبو والعطور وكنوع من النكهات المضافة إلى المخبوزات والأطعمة.

فوائد شرب اللافندر أثناء الحيض

وجدت بعض الدراسات أن اللافندر يساعد في تخفيف التقلصات والتقلصات التي تعاني منها النساء أثناء الحيض. أجريت هذه الدراسات في عام 2016 على 200 امرأة استنشقن رائحة اللافندر لمدة نصف ساعة يوميًا في الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية ، وكانت نتيجة هذه الدراسات أنهن يعانين من تقلصات أقل بشكل ملحوظ.

الفوائد الصحية للخزامى

تشمل الفوائد الأكثر شيوعًا للخزامى ما يلي:

  • تحسين الحالة المزاجية للإنسان ، فقد يخفف من أعراض القلق والاكتئاب. تشير الأبحاث إلى أن المركبات النشطة في اللافندر قد تعمل كعامل مهدئ من خلال التأثير على نبضات خلايا الدماغ.
  • تحسين القدرة على النوم من خلال تحضير كوب من شاي اللافندر واستنشاق رائحته قبل شربه.
  • يساهم في تخفيف آلام الصداع والصداع النصفي.
  • يساعد في علاج بعض مشاكل البشرة مثل حب الشباب والأكزيما والالتهابات.
  • يمكن استخدامه كمسكن طبيعي للآلام.
  • خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب في حالة الاستنشاق.
  • تقليل أعراض الربو لما له من آثار مضادة للالتهابات.
  • قللي من الهبات الساخنة المصاحبة لانقطاع الطمث.

فوائد اللافندر للجلد

يتميز زيت اللافندر بآثاره المفيدة على صحة الجلد ، حيث يعمل كمضاد للالتهابات ومضاد للبكتيريا. كما أنه يحفز الجلد على إنتاج الكولاجين. وهذا ما يفسر دخول اللافندر كأحد المكونات المستخدمة في صناعة منتجات العناية بالبشرة لعلاج حب الشباب والصدفية والتئام الجروح.[2]

فوائد اللافندر للحمل

يمكن أن يساعد اللافندر في تخفيف اضطرابات الحمل الشائعة إذا تم استخدامه بشكل صحيح. يوفر زيت اللافندر بعض الفوائد الأساسية للمرأة أثناء الحمل ، مثل:

  • تقليل الغثيان واضطراب المعدة.
  • تقليل التهيج والتورم المصاحب للبواسير التي قد تتعرض لها المرأة.
  • تهدئة آلام العضلات.
  • مساعدة النساء في التغلب على اضطرابات النوم.
  • التقليل من ظهور علامات التمدد التي قد تظهر على الجسم نتيجة الحمل.
  • أيضًا ، قللي من القلق أثناء المخاض.

فوائد اللافندر للرحم

بسبب الخصائص المضادة للالتهابات لزيت اللافندر ، فهو يساعد في تقليل تقلصات الدورة الشهرية والنزيف خلالها. عندما تنزف المرأة أثناء الحيض ، يفرز الرحم البطانة الداخلية ، ويتقلص ويتوسع حتى يتم إخراج البطانة من المهبل. وهذا بدوره يسبب تورم والتهاب الأوعية الدموية المحيطة ، لذلك يساعد زيت اللافندر على استرخاء العضلات.

فوائد الخزامى للعلاقات الجنسية للمرأة

يساعد استنشاق رائحة اللافندر على زيادة الرغبة الجنسية لدى النساء نتيجة لبعض الدراسات السريرية التي أجريت لاختبار فعاليته في هذا الصدد. [5]. كما يمكن استخدامه للتخلص من آثار الإفرازات المهبلية التي قد تسبب روائح كريهة أثناء الجماع. بالإضافة إلى استخدامه كمعطر للمنطقة الحساسة إذا تم خلطه بالماء واستخدامه كغسول.

فوائد زيت اللافندر للتنحيف وإنقاص الوزن

يساعد زيت اللافندر على تخفيف القلق والتوتر ، كما يساعد في الحصول على نوم جيد ليلاً. كل هذه الأشياء يمكن أن تكون محفزات للتخلص من الكيلوجرامات الزائدة وتقليل الرغبة في تناول الأطعمة غير الصحية ، خاصة وأن الإفراط في تناول الطعام غالبًا ما يكون أحد أسباب القلق أو الاكتئاب. يمكنك وضع ما يعادل 4 أو 5 قطرات من زيت اللافندر على يدك واستنشاقه.

فوائد زيت اللافندر للشعر

يحتوي زيت اللافندر على العديد من الخصائص المفيدة التي تدعم صحة الشعر ، مثل:

  • تعزيز وتحفيز نمو الشعر وزيادة كثافته.
  • قد يساعد في علاج مشاكل الصلع أو الثعلبة.
  • يمنع نمو البكتيريا والفطريات في الشعر لاحتوائه على خصائص مضادة للميكروبات.
  • عند وضعه على فروة الرأس ، قد يساعد في منع الالتهابات أو حكة فروة الرأس أو قشرة الرأس.
  • قد يساعد في القضاء على قمل الرأس.

الآثار الجانبية للخزامى

يعتبر زيت اللافندر آمنًا للاستخدام في معظم الحالات ، ولكنه قد يسبب تهيج الجلد لدى بعض الأشخاص. لذلك ، يجب تجربة زيت اللافندر على الجلد لاختبار حساسية الجلد. كما تحذر من استخدامه أثناء الحمل خوفًا من مخاطر الإجهاض خاصة في الأشهر الأولى. في بعض الحالات ، قد يسبب الإمساك وزيادة الصداع.

تجربتي مع الخزامى للمناطق الحساسة

كان لدى العديد من النساء اللواتي استخدمن اللافندر كعشب طبي أو الزيت المستخرج منه رأي إيجابي فيما يتعلق بفعاليته في علاج ما يلي:

  • إفرازات مهبلية.
  • أظهر اللافندر نشاطًا مضادًا للفطريات يصيب المهبل.
  • تقليل الحكة والوذمة التي تعاني منها بعض النساء نتيجة الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية.

يفضل الكثير من الناس العلاج الطبيعي باستخدام النباتات والأعشاب البرية، ومن بينها اللافندر، لذلك استعرضنا فوائد اللافندر للرحم والشعر وبشرة المرأة، بالإضافة إلى فوائده العامة لصحة الجسم.

اترك تعليقاً