كيف اكتسب الصلابة النفسية

كيف اكتسب الصلابة النفسية ، وما الفرق بين المرونة النفسية والصلابة النفسية ، لا غنى عن الصلابة النفسية في حياتنا ومجالاتها وميادينها المختلفة، والتي وإن اختلفت مسمياتها ومفاهيمها إلا أنها ترتبط بقوة الشخصية والثقة بالنفس، وما يترتب عليها من ظواهر سلوكية ونفسية إيجابية، يجب توافرها في الشخص الذي يرغب أن يصنع لنفسه بصمةً، وأن يكون له اسم في ميدان معين، ونظرًا لهذه الأهمية الكبيرة للصلابة النفسية، سوف نتعرف عبر موقع إثراء نت كيف اكتسب الصلابة النفسية.

كيف اكتسب الصلابة النفسية

من الجدير بالذكر أن الصلابة النفسية لا تكون ثابتة بل هي تتغير مع تغير الأحداث والمجريات، وتقتضي من صاحبها أن يكون مرنًا في التعامل مع أي ضغوط أو تحديات، وكذلك الأمر فإن الصلابة النفسية مرتبطة بأربعة أجزاء كلها تحمل إلى مستوى مقنع منها، بما يضمن أن يصبح أداء الشخص الذي يتمتع بها مثاليًا تحت أي ضغط، وفي وجه أي تحديات، ويمكن اجمال الأجزاء الاربعة في:

  • الشجاعة
  • الحكمة
  • العدالة
  • التوازن

لماذا تعتبر الصلابة النفسية مهمة

تلعب الصلابة النفسية دورًا مهمًا في بناء مجتمع مستقر نفسيًا ومتوازن، إذ أنها تمنح الأشخاص الذين يتمتعون بها أهمية خاصة، وسمات مميزة لا تكون لهم إلا بها، وتتمثل أهمية الصلابة النفسية في النقاط التالية:

  • العزيمة والإصرار.
  • تمنحه القدرة على إدارة الانفعالات السلبية أو الإيجابية.
  • تجعل صاحبها غير متسرع في التعامل مع الظروف المحيطة به.
  • تضمن له أن تنبع قراراته منه شخصيًا بحيث يصبح شخصية مستقلة بنفسها، لا تابعًا للآخرين.
  • سوف تمنحه القدرة على بناء علاقات اجتماعية سوية.

عناصر الصلابة النفسية

تقوم الصلابة النفسية على ثلاثة عناصر ومبادئ رئيسية في نطاق عملها، تتمثل في: الالتزام، والتحكم، والتحدى، وتتيح للأفراد الذين يتمتعون بها العديد من السمات والمزايا الخاصة سلوكيًا ونفسيًا وصحيًا، تتمثل فيما يلي:

  • تعطيهم القدرة على التعامل الجيد مع أي تحديات أو ظروف يتعرضون لها.
  • تمنحهم قدرة على الاحتفاظ لفترات أطول بالصحة الجسمية والنفسية عند تعرضهم لهذه التحديات.
  • تحميهم من الإصابة بالاضطرابات السيكوفسيولوجية
  • سوف يتسمون أصحاب الصلابة النفسية بالتفاؤل
  • الهدوء الانفعالي.
  • امتلاك قدر عالي من الثقة بالنفس.
  • القدرة على التحدي والصمود والمقاومة في وجه أي تحديات أو ضغوط.

ما الفرق بين المرونة النفسية والصلابة النفسية

لا يمكن أن ننكر مدى التقارب الكبير والالتقاء بين مفهومي الصلابة النفسية والمرونة النفسية، وهذا ما يفسر خلط الناس بينهما، ومع ذلك فإنهما تختلفان في نقاط جوهرية، حيث إن الذين يتمتعون بالصلابة الذهنية والنفسية يكونوا مرنين، ويعرف بعض الخبراء المرونة بأنها “القدرة على التعافي بسرعة من الصعوبات”، وبذلك يكون بينهما نقاط التقاط كثيرة، وكذلك نقاط اختلاف جوهرية.

بحث عن الصلابة النفسية

تعتبر الصلابة النفسية صفة من الصفات الأساسية الخاصة بالصحة النفسية التي تمنحنا القدرة على مواجهة الضغوطات والتغلب على التحديات المختلفة التي تواجهنا في حياتنا سواء في العمل أو في علاقاتنا واختلاطه مع الآخرين، وتلتقي في بعض النقاط مع المرونة النفسية، التي يمكن أن نصبح عليها من خلال تحفيز العقل، وإحداث بعض التغييرات على صعيد النفس والسلوك، تغيير الروتين اليومي، وارتداء ملابس بطريقة مختلفة وجديدة، وإرهاق النفس بأنشطة شديدة، حتى يتمكن من إنجازها بشكل سلس

كانت هذه أبرز الطرق التي يمكن اتباعها من أجل اكتساب الصلابة النفسية، التي تمنحنا القدرة على مواجهة التحديات والظروف المختلفة التي تواجهنا في حياتنا على صعيد العمل أو العلاقات الإنسانية، بما يضمن لنا الحصول على أفضل وأقوى نسخة منا.

اترك تعليقاً